LE VERRE accède à une
nouvelle ère

Batimatec 2016 

MFG a participé pour la 9ème fois consécutive au salon BATIMATEC.

Pour cette occasion un point de presse restreint a été organisé le mercredi 04 mai 2016 à 11H.

La presse sollicitée pour couvrir l’évènement

كشف فرع مجمع سيفيتال “أم.أف.جي” أو “ميديتيرايين فلوت غلاس”، كافة منتجاته المبتكرة لشركة تأسست سنة 2007، وأضحت رائدة في مجال تخصصها، لتتموقع كأكبر منتجي الزجاج المسطح في القارة الإفريقية بقدرة إنتاج تفوق 600 طن يوميا

استغل مسؤولو الشركة مشاركتهم في الصالون الدولي للبناء ومواد البناء والأشغال العمومية “باتيماتيك”، لاستعراض استراتيجية المجموعة القائم مقرها في مدينة الأربعاء، حيث عمدت الشركة إلى تنويع سلسلة منتجاتها منذ 2009 بالخصوص، مع إطلاق خط إنتاج للزجاج المغلّف ذات الطبقات، بقدرة إنتاجية تصل 400 طن يوميا، فضلا عن إقامة مصنع لتحويل المنتجات الزجاجية. ونجحت الشركة في دعم القدرات الإنتاجية المحلية وضمان إحلال الواردات، حيث تحولت الجزائر بفضل مشروع شركة “أم.أف.جي” من مستورد صافي إلى مصدر للزجاج. وقد شاركت الشركة للمرة التاسعة على التوالي في صالون باتيماتيك، استغلت إلى جانب عرضها لمنتجاتها، تنظيم ندوة خاصة بمعية السيدة لويزة عمريوي، رئيسة قسم التسويق والاتصال، والسيدة أسماء رحالي المكلفة بالإعلام، حيث تم إبراز أهمية النشاط الذي قامت به شركة “أم.أف.جي” التي تحولت إلى شركة فاعلة في الجزائر منذ سنة 2007، حيث اضطلعت الشركة بضمان الريادة في قطاع صناعة الزجاج المسطح والمحول. وقد عكف فرع شركة سيفيتال إلى مضاعفة قدرات إنتاجه وتنويع سلسلة الإنتاج والمنتجات التي توفّرها، ومن ثم توسيع دائرة الصادرات وإحلال الواردات. وقد يساهم دخول المنتجات الجديدة بتخفيض قيمة الواردات الى 9.5 مليون أورو مقابل مضاعفة الصادرات بأكثر من مرتين على المدى القصير.

في نفس السياق، ينظم فرع شركة سيفيتال، أياما تقنية موجّهة لمحترفي البناء، ومنذ سنة 2014 يتم تنظيم أيام تكوين على مستوى المركب الصناعي بمدينة الأربعاء، مصحوبة بزيارات للمصنع، كما تقوم الشركة منذ سنة، على تنشيط أيام تقنية في العديد من الولايات، بالشراكة مع اللجان المحلية لأسلاك المهندسين المعماريين. ويهدف البرنامج إلى أن تشمل هذه الأيام الولايات 48، كما تشجع شركة “أف.أم.جي” المهندسين المعماريين الجدد، من خلال تنظيم ورشات مختلف الجامعات، منها جامعة البليدة ومدرسة الهندسة المعمارية، مع اعتماد مشاريع توقيع اتفاقيات ترمي إلى تطوير التناسق بين شركة “أف.أم.جي” والصناعيين وقطاع التعليم العالي، كما تقوم شركة “أف. أم. جي” بالمساهمة في تحفيز وتطوير مشاريع غير مجال التخصص المباشر أي البناء، منها الصناعة الكهرو منزلية